أنواع المكسرات و فوائدها

 يخطئ العديد من الناس ولا يفرقون بين انواع الدهون فيعتقدون ان الدهون والزيوت خطيرة بشكل عام ، ولكنه في الواقع هناك دهون جيدة وهي التي تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة او الاحادية ويأتي في مقدمة هذه  الأغذية “المكسرات” .ورغم انها تحتوي على نسبة من الدهون الا انها تحتوي على دهون مفيدة تساهم في حماية القلب . المكسرات ليست مجرد تسالي لبعض الوقت، ولا هي حشوات لذيذة للحلويات الشرقية الشهية . فالمكسرات إذا تناولناها بصفة منتظمة، فإنها تصبح أغذية مفيدة مؤثرة في صحة الجسم.. كما أنها تصبح أفضل من الأدوية في علاج بعض الأمراض . لذلك سنقدم لكم أهم الفوائد الصحية لبعض المكسرات :

اللوز

– يغذي زيت اللوز الطبقات المختلفة من الجلد وينعم البشرة الجافة ، ويعالج كثير من أمراض الجلد وتشقق وجفاف اليدين والرجلين . – يعالج الحروق من الدرجة الأولى . – يستعمل حليب اللوز(لوز مسحوق، سكر، ماء)، لأمراض الصدر والسعال المزمن والربو. – حليب اللوز يعالج تهيج الجهاز الهضمي عبر ترسيب اللوز المسحوق فوق المناطق المهيجة، ويمنع احتكاك الطعام والفضلات بها. – يعالج اللوز أمراض المسالك البولية،حيث  يفتت الحصى والرمل. يكافح التهابات الكلى. – يحتوي اللوز على  المعادن خصوصاً( الفوسفور)، والزيوت الحمضية غير المشبعة التي تهدئ الأعصاب، وتنشط الدماغ ووظائفه، وتمنع أمراض النشاف والانسداد والجلطات (الفالج )، والرعاش الباركنسوني.– يعالج الامراض العصبية والاوجاع. – يمنع فقر الدم بواسطة فيتامينات b المركبة، والحديد والمعادن. – يحمص اللوز ويضاف الى القهوة، فيخفف نسبة الكافيين، ويمكن استعماله كبديل كلي للبن والقهوة. – هناك دراسة حديثة تشير الى زيت اللوز مانع لأمراض القلب. – زيت اللوز إذا استُعمل بدلاً من الدهون يخفض مستوى الكوليسترول بالدم، ويكون مفعوله أقوى من زيت الزيتون. – يمنع تشنج العضلات ويرخيها، ويستعمل في علاج الفقرات، حيث  تدخل أنواع من اللوز في صناعة بعض الأدوية المستعملة في علاج تشنج العضلات مثل البرقة، وعلاج أمراض الفقرات. – يوصي بتناول اللوز للحامل وللمرضع، وللرياضيين، وكذلك لمرضى الأعصاب، والمصابيين بالوهن الجسماني والعقلي، ومرضى الجهاز البولي، والمعدة والأمعاء، والحصى، والسل، والناقهين، وللمصابين بصعوبة الإخراج، ومرضى السكر.– يفيد اللوز في تقوية المخ، والنخاع الشوكي، والجهاز العصبي، والنظر، كما يكافح الأرق، ويفتح مجاري البول.

الفستق

يتركب الفستق من 7.93% ماء، 22.78% مواد بروتينية، 45.72% زيوت، 3.5% نشا، 2.99 ألياف. والفستق غني بفيتامين “ب. B”، وأملاح الفوسفور، والنحاس، والحديد، والكالسيوم. – يُستفاد من الفستق كغذاء لتقوية الأعصاب والدم، ويوصف للذين يقومون بأعمال ذهنية وعضلية . – يقلل الفستق من خطر الأصابة بأمراض القلب ويحمي  الخلايا من التلف ويشد العصب .   

الكاجو

– يعتبر الكاجو مفيد في بناء العضلات . – يساعد في الحفاظ على صحة اللثة و الأسنان . – يعمل الكاجو على خفض مستوى الكولسترول في الدم  والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية نتيجة إحتواءه على أحماض دهنية غير مشبعة . – يحتوى الكاجو على نسبة عالية من السعرات الحرارة التي تساعد في إنتاج الطاقة وزيادة مرونة الأوعية الدموية والعظام والمفاصل . – يحتوى على مواد غنية ضد الأكسدة والتي تساعد في الحماية من السرطانات . – يعمل الكاجو على دعم العظام والعضلات وتقويتها نتيجة إحتواءه على المغنسيوم والكالسيوم . – يساعد في تعزيز أنماط النوم العادية في النساء بعد انقطاع الطمث . – يحتوي على المعادن  والفسفور والكثير من الألياف الغذائية وبالتالي فهم مفيد جدا للجسم ولايسبب السمنة ، لكن لابد من الأعتدال من أكله . – يعمل على تحسين أصباغ الجلد والشعر نتيجة إحتوائه على الحديد .  

الصنوبر

– يستخدم الصنوبر  في صناعة المراهم  ” يعالج الامراض عصبية ” . – مدر للبول ، يفتت الحصى ، يخرج الرمل . – يعالج امراض الكلى  . –  يعالج الصنوبر امراض الغشاء المخاطي و الصدر لذا فهو مقشع طارد للبلغم و يستعمل في حالات التهابات القصبات الهوائية . –  يستعمل في صناعة اللاصق حيث تستخرج منه مادة الصمغ . – يستخدم في صنع بعض أنواع الصابون الصمغي وايضا يدخل في تصنيع بعض أنواع العطور بإستخدام خشب الصنوبر ، فهو يستعمل لإزالة رائحة العرق و لإزالة الترهل والاسترخاء بالاصافة الى كونه عطراً . – يستعمل الصنوبر في المعالجة بالاستنشاق و التدليك . –  استعمال خارجي في معالجة الحساسية و الصدفية . –  حب الصنوبر يستعمل في الطعام حيث يزين به بعض الأطباق الرئيسية بالاضافة الى فوائده الطبية ، فهو يحتوي على احماضاً دهنية غير مشبعة ، تستعمل حبوب الصنوبر  في تنشيط الدورة الدموية في الدماغ ، يعالج الفالج و النشاف في الدماغ ، و مرض الرعاش الباركنسوني . –  مفيد في معالجة امراض الكبد و الريقان ، ينشط الكبد . – فاتح للشهية .– يزيل الضعف و الارتخاء حين يؤخذ مع العسل . – خافض لمستوى السكر بالدم.

الزبيب

– الزبيب أحد أنواع المكسرات التي تقوي المعدة و الكبد و الطحال ، – يفيد في حالات  وجع الحلق و الصدر و الرئة و الكلى و المثانة . – يطبخ الزبيب بالماء و يحلى بالسكر يستعمل لتلطيف السعال و إخراج البلغم و تنظيف المجاري التنفسية في حالة الالتهاب – يساعد على إزالة السموم من الجسم ومقاومة المكيروبات والفيروسات . – يعلاج الروماتيزم . – يعالج أمراض الكبد والمرارة . – يعالج ضغط الدم المرتع والوقاية من امراض القلب . – علاج السعال الجاف. –  تبيّن أن تناول الزبيب يساعد في تقليل دم الدورة الشهرية في حالة نزول الدم بغزارة . –  يعتبر غذاءً صحياً مفيداً يؤمن الطاقة الضرورية للجسم لإحتوائه على أنواع عديدة من العناصر الغذائية. – ينصح بإعطائه للأشخاص الذين يعانون من التعب والإرهاق في معظم الحالات . كما  أنه يعالج مشاكل عسر الهضم والإمساك غذاء معالج للجهاز العصبي واضطراباته. – من الضروري  إضافة الزبيب إلى طعامنا اليومي ، عن طريق إدراجه في بعض الأطباق مثل : السلطات ، بعض الأجبان ، و الأرز ، وبعض أنواع الخبز و الحلوى. كما وننصح بتقديمه للأطفال كوجبة صغيرة مع بعض الفواكه الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *